النجاح الإخباري - متابعة النجاح - خط مستوطنون، فجر اليوم الخميس، شعارات عنصرية وأعطبوا إطارات خمسة مركبات في قرية فرعتا بمحافظة قلقيلية.

وقال  المواطن ربحي الطويل، وهو مالك مركبتين تم استهدافهما: "إن مستوطنين من "جلعاد زوهر" المقامة على اراضي المواطنين تسللوا فجراً للقرية، وخطوا شعارات عنصرية " وعبثوا بخمسة مركبات، وأعطبوا إطاراتها".

وحول ما كتب، أضاف الطويل: "إن المستوطنين خطوا عبارات "نحن لا نتقيد بأوامر الجيش، والموت للعرب".

وتابع: "تم التواصل مع الجهات الفلسطينية المعنية لوضعهم في صورة ما حدث".

وقال المواطن إبراهيم صلاح وهو أحد المتضررين، إنّ "ثلاثة مستوطنين قدموا من مستوطنة حفاد جلعاد، وخطوا تلك الشعارات على 5 مركبات إحداها لأحد أبنائه واثنتين آخريين لأبناء أشقائه واثنتين لأهالي القرية، وأعطبوا إطاراتها، وخطوا شعارات عنصرية على جدران قريبة في المكان، ووقعوا تلك الشعارات باسم (جماعة تدفيع الثمن)، ومن ثم انسحبوا من القرية".
 

يشار إلى أن هذه ليست المرة الأولى لاعتداءات المستوطنين على القرية، فمنذ سنوات أضرم مستوطنون النار بمركبة المواطن بهجت سلمان.

وقبل أشهر، عقب تنفيذ عملية اطلاق نار على مستوطن وقتله، شهد أهالي القرية أوقاتا عصيبة أحدثتها أعمال تخريب واعتداءات بالجملة من قبل قطعان 

و المستوطنين الذين يقومون بأعمال التخريب والتطرف، يطلق عليهم مجموعات "تدفيع الثمن" ويتصف أعضاء هذه المجموعات بكراهيتهم للعرب والمسلمين وأن تنفيذهم لمثل هذه الاعتداءات يأتي من هذا الباب، كما ونفذت هذه المجموعات اعتداءات ضد شرطة الاحتلال وسلطاتها خلال عمليات إخلاء بؤر استيطانية.