النجاح الإخباري - نهاد الطويل -  قال الباحث في الشأن الفلسطيني، ومدير عام الهيئة 302 للدفاع عن حقوق اللاجئين في لبنان علي هويدي إن مواقع الكترونية ومجموعات "واتس اب" وغيرها من وسائل التواصل تناقلت خبراً بعنوان (قرار للأونروا بفصل كرت "الإعاشة" للاجئين الفلسطينيين في لبنان).

وشدد هويدي في تصريح لـ"النجاح الإخباري" على "أن الخبر قديم وتم نشره قبل حوالي 10 سنوات وبالتالي لم تثبت صحته بشكل رسمي".

"وبالتالي لا يوجد لو توثيق رسمي على الأرض" أكد هويدي.

وفي سياق متصل تطرق هويدي الى البيان التوضيحي الذي عممته "الأونروا" حول إزالة الخريطة الفلسطينية من على جدار مدرسة البطوف في مخيم البداوي للاجئين الفلسطينيين في لبنان بتاريخ 29/3/2018 مشيرا إلى مسألتين:

الأولى: بأن وفد الإتحاد الأوروبي أثناء زيارته للمدرسة لم يطلب إزالة الخريطة.

وتتعلق  المسألة الثانية بحسب هويدي: بأن "الأونروا" هي من أعطت القرار بالإزالة، فهذا مستنكر ومرفوض ولا ينسجم مع مفهوم الحيادية التي تطبقه الوكالة.

مشددا على أن الخريطة تشكل بمثابة الهوية الفلسطينية والإنتماء الوطني، وهذا لا يتعارض مع مفهوم الحيادية التي أقرته القوانين والأنظمة الدولية.