النجاح الإخباري - هبة أبو غضيب - في الوقت الذي يتواجد به وفد من حركة حماس وحركة فتح في القاهرة، تداولت بعض وسائل الاعلام خبرا عن ابلاغ حماس المخابرات المصرية بشكل رسمي موافقتها تسليم الجباية بشكل كامل للحكومة خلال 24 ساعة، وتسريب بعض الاخبار لم يصدر عنها أي تعقيب رسمي على ذلك.

وحول ذلك حاول "النجاح الاخباري" التأكد من صحة الخبر من خلال لقاء المتحدث باسم حركة حماس حازم قاسم والذي نفى بدوره موافقة حماس بشكل رسمي على ذلك، لافتا إلى أن الخبر نشر من مصدر غير معروف.

وأضاف أنه سيتم تزويد وسائل الإعلام في حال وردت أي تفاصيل جديدة حول ما ذكر.

وحول زيارة وفد من حماس للقاهرة، صرح قاسم، أنه سيتم بحث ملفات المصالحة، ولم يصدر أي تصريح رسمي أو معلومات حول الزيارة، لافتا إلى أن كافة التسريبات التي تنشر غير دقيقة، داعيا وسائل الاعلام إلى عدم الاستعجال حتى يتم نشر التفاصيل الدقيقة.

وأضاف قاسم أن عدة قضايا مطروحة على طاولة النقاش، مؤكدا أن ملف المصالحة سيكون حاضرا في القاهرة، كونها ما زالت الوسيط بتقريب وجهات النظر، مؤكدا على أهمية الدور المصري في مسار المصالحة، إضافة إلى مناقشة الأوضاع الإنسانية في قطاع غزة وسط حالة من الانهيار المعرض له القطاع بأي لحظة بفعل الحصار الإسرائيلي.

وأضاف أنه سيتم التباحث بالقضية السياسية وما تتعرض له من ضغوط خارجية بعد قرار ترامب.

وحول ضرب سوريا الطائرة الإسرائيلية التي اخترقت أجواءها، أكد قاسم أن ما قامت به سوريا موقف دفاعي ضد العربدة الاسرائيلية، قائلا "ما حدث يؤكد أن الامة لديها عدو مركزي واحد وهو اسرائيل"، لافتا إلى انها وضعت خلافاتها جانبا.

واختتم حديثه مع "النجاح الاخباري" مشيرا إلى أن حماس اعلنت حالة الاستنفار تحسبا لاي اجراء اسرائيلي، وان كان الهجوم مستبعدا، قائلا "الحركة تتجهز لاسوء الظروف"، مؤكدا على حق المقاومة في الدفاع عن الشعب الفلسطيني تجاه أي عدوان اسرائيلي.