وكالات - النجاح الإخباري - قالت مصادر إعلامية عبرية مساء السبت، إن قوات الاحتلال زعمت العثور على رأس متفجر مربوط بمجموعة بالونات في إحدى مستوطنات غلاف غزة وجرى استقدام طواقم خبراء المتفجرات للمكان.

وذكرت القناة "13" العبرية أن مستوطنين مستجمين عثروا على الرأس المتفجر داخل حرش بمستوطنة "سدوت نيغيف" شرق قطاع غزة.

وأفادت بأن فرق المتفجرات التابعة لقوات الاحتلال فجرت الرأس المتفجر، دون وقوع إصابات وذلك بعد إخلاء المكان، زاعمةً أنه يعود لصاروخ مضاد للدبابات.

وحوّل الشبان الطائرات الورقية والبالونات إلى أداة مقاومة تستنفر الاحتلال بعد ربط علبة معدنية داخلها قطعة قماش مغمّسة بالسولار في أسفل الطائرة أو البالون، ثم إشعالها بالنار وتوجيهها إلى أراضٍ زراعية قريبة من مواقع عسكرية للاحتلال في "غلاف غزة".