النجاح الإخباري - ترجمة : علا عامر - أكد مسؤولون في الحكومة الروسية أن روسيا رفضت طلب إسرائيل بإرسال وفد من المسؤوليين الدبلوماسيين إلى موسكو الأسبوع الفائت من أجل توضيح ملابسات حادث سقوط الطائرة الروسية.

وأشارت صحيفة هآرتس العبرية إلى أن الحكومة الإسرائيلية أبدت إستعداداها من أجل إرسال المستشار الأمني القومي في إسرائيل وعدد من المسؤولين في سلاح الجو الإسرائيلي إلى موسكو.

هذا وذكرت هذه المصادر بأن الوفد كان سيضم نتنياهو أو ليبرمان في محاولة منهم لحل الأزمة السياسية بين الطرفين.

وأوضحت التقارير بأن الحكومة الروسية رفضت هذا العرض لأنها تفضل بأن يتم تفسير ملابسات حادث سقوط الطائرة من قبل مسؤولين عسكريين من كلا الجانبين.

كما ونوهت التقارير إلى أن وزارة الدفاع الروسية قررت إلقاء اللوم على الجيش الإسرائيلي وليس الحكومة الإسرائيلية، مؤكدة بأنه تم خداع الحكومة الإسرائيلية من قبل قيادة سلاح الجو التي تفتقد إلى الإتقان، على حد قولهم.

والجدير بالذكر بأن وزارة الدفاع الروسية قامت برفض نتائج التحقيقات التي قدمها الوفد الإسرائيلي من سلاح الجو بخصوص توضيح أسباب حادثة سقوط الطائرة الروسية، والتي أدت إلى وفاة  15 عسكريا.