النجاح الإخباري - أوردت شبكة "سي أن أن" الأميركية، الخميس، أن العلماء يرجحون أن تكون أفعى كرايت أو ما تعرف بـ"الكوبرا الصينية" السبب الرئيسي في تفشي المرض المميت أحيانا، وتخطى حدود الصين.

وتعيش الكوبرا الصينية في وسط الصين وجنوبها، وفي جنوب شرق آسيا، وتعرف بسميتها الشديدة.

وتم الإبلاغ عن فيروس كورونا في أواخر ديسمبر عام 2019 في مدينة ووهان، التي تقع وسط الصين، قبل أن ينتشر الوباء في أرجاء عدة في البلاد، ويعزز هذا الأمر فرضية أن مصدر الفيروس هو الكوبرا الصينية.

وعمد علماء في الصين إلى فحص عينات من مرضى كورونا، من أجل تقصي كيفية وصوله إليهم.

وحللوا رموز البروتين المرتبطة بفيروس كورونا البشري، وقارنوها برموز البروتين في فيروسات كورونا الموجودة في الحيوانات، ليجدوا أن الرموز متطابقة في تلك الموجودة في العثابين.

وأشارت تقارير محلية في الصين إلى أن ثعابين ميتة بيعت في سوق للمأكولات البحرية بمدينة ووهان، وخلال أقل من شهر على تفشي الفيروس، وقتل 17 شخصا وأصاب المئات داخل الصين.

ثم تجاوز حدود الصين ليصيب آخرين في اليابان وكوريا الجنوبية وتايوان، إضافة إلى الولايات المتحدة، التي سجلت فيها أول إصابة، الثلاثاء.