ترجمة : علا عامر - النجاح الإخباري - حذرت دراسة طبية حديثة من أن ضرر استخدام السجائر الإلكترونية لا يقلل عن خطر تدخين السجائر العادية على صحة القلب.

وأوضح الخبراء في جامعة ولاية أوهايو، أنهم اكتشفوا المزيد من الأسباب التي تدعو إلى القلق بشأن استخدام السجائر الإلكترونية.

ووجدوا بأن أضرار السجائر الإلكترونية يمكن أن تمتد لتؤثر على صحة الأشخاص المتواجدين في ذات المكان.

واستندت نتائج هذه الدراسة على تحليل نتائج الدراسات السابقة التي تناولت موضوع أضرار السجائر الإلكترونية.

ولاحظ الباحثون بأن السجائر الإلكترونية تؤدي إلى إرتفاع معدل ضغط الدم، وتسارع معدل نبضات القلب، وتصلب الشرايين، والتي تؤدي إلى الإصابة بأمراض القلب.

وأشاروا إلى أنها تحتوي على العديد من النكهات وبعض المواد المعدنية التي يمكن أن تتفاعل، وتؤثر على صحة المدخن.

وقال الباحث الرئيسي "لورين وولد" : " هناك العديد والعديد من الأسباب التي تدفعنا للقلق".

وأضاف: " إن هذا يدل على ضرورة دراسة تأثير السجائر الاكترونية على القلب مع مرور الوقت.