ترجمة : علا عامر - النجاح الإخباري - هدد وزير جيش الاحتلال الإسرائيلي، بيني غانتس، أن دولة الاحتلال سترد بقوة على سقوط البالونات في مستوطنات غلاف غزة.

وقال غانتس: " سنرد بقوة على كل شيء وأي شيء.. لن نقبل أن يتم استفزازنا".

وتابع: " على حركة خماس في قطاع غزة أن تفهم ذلك جيدا"، على حد تعبيره.

وإدعى غانتس بأن حكومة الاحتلال تراقب عن كثب وضع تفشي كورونا في قطاع غزة خلال الأسابيع الماضية.

وزعم: " لن نتوقف عن الشعور بالإنسانية، وسنراعي خطورة تفشي الفيروس في القطاع".

وتطرق غانتس إلى تصريحات رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو التي أكد فيها أنه أبعد غانتس من إتفاق التطبيع مع الإمارات خوفا من قيامه بتسريب المعلومات.

وقال غانتس: " نتنياهو يعلم جيدا أنني لم أخوض أبدا في الأعاليب السياسية، ولم يسبق وأن سربت معلومات".

وكان قد تم التوصل إلى  لاتفاق بين حكومة الاحتلال وحركة حماس بوساطة قطرية قادها السفير القطري محمد العمادي، بالعودة للاتفاق السابق مع بعض التحسينات اللاحقة، مقابل وقف إطلاق البالونات تجاه المستوطنات المحاذية لقطاع غزة.

وأوضحت الصحيفة العبرية، أن الاتفاق نص على أن يشمل دفع قطر المنحة عن الشهرين الماضيين، إضافة إلى تقديم منحة مالية أخرى بسبب فيروس كورونا في غزة.

كما شمل الاتفاق، اعادة الاحتلال الإسرائيلي فتح معبر كرم أبو سالم التجاري، أمام تدفق البضائع والوقود وإعادة مساحة الصيد كما كانت سابقًا.