ترجمة : علا عامر - النجاح الإخباري - حذر رئيس ما يسمى مجلس الأمن القومي السابق في حكومة الاحتلال، ياكوف عامي درور، أن عملية ضم الاحتلال للضفة الغربية والأغوار قد تؤدي إلى إندلاع إنتفاضة ثالثة في الشارع الفلسطيني.

ووفقا لصحيفة معاريف العبرية، قال درور: "علينا الاستعداد للتعامل مع الوضع الأمني في هذه الظروف، وبدون وجود التنسيق الأمني".

وأضاف: "قرار الضم سيؤدي إلى إشتعال الشارع الفلسطيني، إنه قرار سياسي وغير مهني".

يأتي هذا بعد أن أعلن رئيس حكومة الاحتلال، بنيامين نتنياهو، أنه ينوي فرض السيادة على الضفة الغربية، الأمر الذي رفضته القيادة الفلسطينية، وألغت على إثره الاتفاقات كافة مع الاحتلال والإدارة الأمريكية وأوقفت التنسيق الأمني.