رام الله - النجاح الإخباري - باشرت بلدية رام الله بتعقيم عدد من مؤسسات المدينة، في اجراء وقائي من بين سلسلة من الإجراءات الوقائية التي اتخذها مجلس البلدي في جلسة طارئة عقدت لمتابعة اخر المستجدات المتعلقة بفيروس "كورونا".

ووفقا للخطة التي اعتمدها المجلس تم تعقيم كل من دور العبادة من كنائس ومساجد في مدينة رام الله في المرحلة الأولى، وتعقيم مبنى دار بلدية رام الله بما يشمل مركز خدمة الجمهور ومكاتب الموظفين والخدمات العامة.

وأعلنت أنها شكلت البلدية فريق الطوارئ الخاص بمتابعة وتنفيذ قرارات المجلس البلدي.

وأصدر الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، مساء أمس الخميس، مرسوماً رئاسياً، بإعلان حالة الطوارئ في جميع الأراضي الفلسطينية لمدة شهر، اعتباراً من تاريخه، لمواجهة فيروس (كورونا).

وأعلنت وزيرة الصحة د. مي الكيلة اليوم الجمعة عن ارتفاع عدد المصابين بمرض كوفيد ١٩- كورونا إلى ١٦ مصاباً بعد الكشف عن ٩ إصابات جديدة في بيت لحم.

وكانت وزارة الصحة الفلسطينية أعلنت أمس الخميس عن تسجيل 7 اصابات بفيروس كورونا في أحد فنادق بيت لحم، اعقبه اعلان الحكومة حالة الطورائ في محافظات الوطن لمدة 30 يوما.

وطالبت بوقف استقبال المجموعات السياحية وإلغاء الحجوزات الفندقية للسياح القادمين إلى فلسطين، وتفعيل خطة طوارئ في محافظتي بيت لحم وأريحا والأغوار، وإغلاق جميع المؤسسات التعليمية ومراكز التدريب في المحافظة.