النجاح الإخباري - نهاد الطويل - بمشاركة سوسن صوافطة - حذَّر المتحدث باسم الشرطة المقدم لؤي ارزيقات من ارتفاع حوادث السير على الطرقات الداخلية والخارجية، وذلك على ضوء ما دخول الشتاء مبكرًا هذا العام.

وقال ارزيقات في تصريح مقتضب لـ"النجاح الإخباري"، الثلاثاء: "إنَّ عددًا من حوادث السير التي وقعت بالأمس داخل مدينة نابلس وعلى عدد من الطرقات الخارجية نجم عنها إصابات بين المواطنين إلى جانب وفاة المواطن محمد عودة مصطفى الخطيب (28 عامًا) من حزما بضواحي القدس  بحادث تصادم مع مركبة للمستوطنين  على طريق فصايل شمال أريحا.

وشدَّد ارزيقات في تصريحاته، على أنَّ المركبة هي وسيلة، وكل سائق ملزم بأن يكون حريصًا على سلامته وسلامة الأرواح على الطرقات.

"فالمطر الأوّل بعث بين طياته تحذيرات لجمهور السائقين"، أضاف ارزيقات.

 مشدّدًا على "أهمية فحص وضعية الإطارات قبل الشتاء فهي مهمة جدًا".

أخطاء قاتلة ..

وتقع الكثير من الحوادث على طرقاتنا لأخطاء قاتلة يرتكبها السائقين.بحسب ارزيقات.

وذكر ارزيقات من بين هذه الأخطاء التي تتوصل لها لجان التحقيق عقب كل حادث سير يودي بحياة أشخاص أبرياء:

1-  السرعة الزائدة

تعدّ السرعة السبب الثاني في الحوادث، وذكرت دراسة في عام (2005) أنَّه كلما زادت سرعة السيارة زادت إمكانية أن تكون الحادثة مدمّرة، خصوصًا أنَّ السائقين يتجاوزون السرعات المحدّدة على طرق السفر السريعة.

2 – القيادة أثناء الشعور بالإرهاق

القيادة تحت تأثير الإرهاق تماثل القيادة تحت تأثير المخدرات، والسائقون الذين يصممون على القيادة رغم حاجة جسدهم للراحة، يكون رد فعلهم بطيئًا وهو ما يتسبب في حوادث كثيرة في الطرق أيضًا.

3 - استخدام الهاتف ..

ويرى ارزيقات، أنَّ عدم وضوح الرؤية إلى جانب عدم الأخذ بالأسباب عوامل من شأنها أن تشتت ذهن السائق خاصة على الطرقات الخارجية.

وأوضحت دراسات حديثة، أنَّ من يستخدم الهاتف المحمول أثناء القيادة تنخفض قدرته على ردّ الفعل بنسبة (50%) مقارنة بمن لا يستخدمه، وأنَّ فرصة وقوع حادث مروري تتضاعف خمس مرات، عندما يبدأ السائق الحديث عبر الهاتف المتحرك، حتى لو كان ذلك من خلال سماعات الأذن.

4 - القيادة بسرعة أثناء التقلبات الجوية

وفي هذا الجانب ينصح خبراء القيادة بضرورة خفض سرعة السيارة أثناء التقلبات الجوية، إلا أنَّ عددًا كبيرًا من السائقين لا يلتزمون بذلك ويتعرضون لحوادث بسبب اختلال عجلة القيادة أو عدم السيطرة على السيارة التي تفقد جزءًا من وزنها أثناء تساقط المطر أو تساقط الثلوج أو هبوب الرياح.

5 – القيادة المتهورة

وقال ارزيقات: إنَّ القيادة المتهورة  أحد الأسباب الرئيسة للحوادث، كأن يسير السائق ببطء في الجانب الأيسر المخصص للسرعة أو المرور بين السيارات دون تقدير المسافات ويقع في هذه الأخطاء الكثير من الشباب.

6 - عدم ارتداء حزام الأمان

وفقًا لأحدث الإحصائيات المنشورة على الإنترنت  فإنَّ حزام الأمان حافظ على حياة أكثر من (75) ألف سائق خلال الفترة ما بين (2004-2008) وهو أمر يستهان به كثيرًا، إلا أنَّ السائق من غير حزام الأمان يعد كالشخص العاري، وطالب الموقع الأشخاص بارتداء الحزام حتى في السرعات القليلة لأنَّ عددًا غير قليل من الحوادث يحدث في السرعات القليلة.

7 - عدم احترام حق الطريق

ارزيقات أشار في الوقت ذاته إلى أنَّ نسبة كبيرة من الحوادث ترجع إلى هذا السبب وهو عدم إعطاء الطريق حقه، وتشغيل الإشارات والانتباه إلى إشارات المرور والسير في الطريق الصحيح وليس في الاتجاه المعاكس.

شاحنة لنقل الحجارة تسير على إحدى الطرقات الداخلية بقرية فرعتا بمحافظة قلقيلية (المصدر / مواطنون)

إحصائيات المرور

وفي وقت سابق قالت شرطة المرور: إنَّ عدد المخالفات التي سجّلت منذ بداية العام الحالي بالضفة الغربية بلغت (100) ألف مخالفة.

وأوضح مدير عام الشرطة، العقيد أبو زنيد، في تصريح له، أنَّ العدد ازداد بشكل كبير عن العام الماضي نظرًا لتكثيف الحملات المرورية بسبب زيادة عدد حوادث السير.

وأضاف، أنَّ محافظة نابلس هي الأكثر من ناحية المخالفات تليها الخليل ثم بيت لحم وجنين ورام الله والبيرة.

*المخالفات وفق القانون

وتبدأ الغرامة من (50) شيقل حتى (750) شيقل كحد أقصى، وذلك حسب تصنيف درجة المخالفة بينما يقدم السائق للمحكمة في حال المخالفات الخطيرة التي تتطلب تدخل القضاء.

وتتوزع المخالفات ضمن خيار الغرامة على النحو التالي:
- سياقه مركبة بدون تامين ساري المفعول 750 شيقل
-تغطية او طلاء او رش أو حجب رؤية الزجاج دون إذن سلطة الترخيص 300 شيقل
-انتهاء مفعول رخصة القيادة لمدة لا تقل عن ستة أشهر 150 شيقل
-عدم وضع حزام الأمان أثناء القيادة 150 شيقل
- عدم إبراز وثيقة التامين أو رخصة القيادة 150 شقل
-قيادة المركبة بشكل يعيق حركة السير 150 شيقل
-استعمال الهاتف النقال خلال القيادة 500 شيقل
-نقل حمولة دون تغطية 300 شيقل
-ايقاف او وقوف مركبة بجانب مركبة اخرى بطريق مزدوج 150 شيقل
-نقل ركاب في مركبة عمومية زيادة عن العدد المسموح به 300 شيقل
-نقل راكب في مركبة عمومية دون تشغيل العداد 150 شيقل
-تشغيل مركبة دون وضع لوحات التمييز 150 شيقل
-نقل ركاب مقابل أجرة في مركبة خصوصي او تجاري 300 شيقل
-قيادة مركبة بعدد مقاعد يزيد عن عدد المقاعد المسجلة في رخصة القيادة 150 شيقل
-انتهاء رخصة القيادة لمدة تزيد عن سنة 150 شيقل
-رمي النفايات من السيارة 150 شيقل
-عبور الطريق بغير المكان المخصص للمشاة 150 شيقل
-عدم تثبيت لوحة تعريف في المركبة العمومي 300 شيقل

*نص القانون

تنص المادة 98 وفق القانون على ما يلي:

"إذا ثبت للشرطي أن جريمة المرور التي ارتكبها قائد المركبة من المخالفات الخطيرة التي من شأنها أن تؤدي إلى حادث طرق فعلية أن يسلمه مذكرة حضور للمحكمة وتعتبر هذه المذكرة كأنها لائحة اتهام ومذكرة حضور للمحاكمة" وفيما يلي أنواع هذه الجرائم:

*مخالف بالدرجة الأولى

وتشير إحصائية صدرت مؤخرا لشرطة المرور أن المركبات الخاصة شكلت النسبة الأكبر في مجموع الحوادث والمخالفات بنسبة 65 في المئة ثم المركبات غير القانونية ومنتهية الترخيص بقرابة 20 في المئة.

ومن الفئات الأقل اشتراكا في حوادث السير هي المركبات العمومية بنسبة 10% تقريبا (ونسبة التسبب بحوادث السير 4% ضمن تحليل نسبة التسبب بالحوادث) وكان للشاحنات والحافلات والجرارات الزراعية 5 % من الاشتراك بالحوادث.