ترجمة : علا عامر - النجاح الإخباري - كشفت إذاعة كان العبرية، صباح اليوم، عن أن رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو ينتظر رد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشأن موافقته على ضم الأغوار إلى دولة الاحتلال قبل إنتخابات الكنيست وعرض ترامب بنود الخطة المئوية.

وبحسب أحد عناصر حزب الليكود، فإن هذا هو السبب الرئيسي لعدم إعلان نتنياهو بدء الحملة الانتخابية لحزب الليكود.

وينوي حزب الليكود عرض قرار الضم أمام الكنيست الأسبوع المقبل من أجل التصويت عليه.

ورفض مكتب نتنياهو التعليق على الموضوع في الوقت الحالي.

والجدير بالذكر أن نتنياهو سخر بالأمس من رئيس حزب "كاحول لفان" بيني غانتس، بعد أن وعد بضم الأغوار بعد إنتهاء إنتخابات الكنيست.

وقال نتنياهو موجهاً خطابه لغانتس: "لماذا ننتظر إلى ما بعد الانتخابات، إذا كان يمكنك تطبيق السيادة على غور الأردن الآن، والحصول على دعم واسع في الكنيست؟".

وأضاف نتنياهو: "بيني غانتزس، أنا في انتظار ردكم بحلول هذا المساء، ما لم يعترض أحمد الطيبي رئيس القائمة المشتركة العربية على هذه الخطوة".

وكان بيني غانتس، تعهد أمس الثلاثاء، بتشجيع تطبيق السيادة الإسرائيلية على غور الأردن بعد انتخابات شهر مارس القادم.

يُشار إلى نتنياهو كان قد تعهد بضم وادي الأردن إذا أُعيد انتخابه في أيلول/ سبتمبر الماضي، قبل وقت قصير من انتخابات الكنيست الثانية والعشرين.