وكالات - النجاح الإخباري - طرح أعضاء ديمقراطيون في مجلس الشيوخ الأمريكي مشروع قرار يؤيد حل الدولتين لتسوية النزاع الشرق أوسطي ويعارض خطط "إسرائيل" فرض سيادتها على أجزاء من الضفة الغربية المحتلة.

وقدم مشروعَ القرار جيف ميركلي السيناتور عن ولاية أوريغون، ووقع عليه مرشحان لانتخابات الرئاسة المقبلة هما بيرني ساندرز وإليزابيث وارن، وثلاثة سيناتورات ديمقراطيين آخرين.

وينص مشروع القرار على أن الضم أحادي الجانب لأجزاء من الضفة الغربية سينسف أفق حل الدولتين وسيضر بالعلاقات بين دولة الاحتلال وجيرانها العرب ويعرض للخطر "الهوية اليهودية والديمقراطية لإسرائيل"، بالإضافة إلى تقويض أمن الاحتلال.

وسبق أن طرح مشروع قرار مماثل في مجلس النواب الأمريكي في الثالث من مايو الماضي، وانضم إليه حتى الآن أكثر من 100 نائب، علاوة على رسالة مفتوحة بعثت بها مجموعة من المشرعين الأمريكيين اليهود إلى نتنياهو محذرة إياه من خطورة مخططاته المتعلقة بمستوطنات الضفة.

وجاءت مبادرة مشروع القرار، بعد أنباء عن رفض كبار المشرعين في الكونغرس مطالب دولة الاحتلال بتعطيل مشروع قرار يؤيد حل الدولتين سبيلا وحيدا لتسوية النزاع الفلسطيني الإسرائيلي.