النجاح الإخباري - ترجمة : علا عامر - ادانت الولايات المتحدة المعروفة بإنحيازها  لحكومة الإحتلال إطلاق حماس مايقارب (180) صاروخاً بإتجاه المستوطنات الإسرائيلية المحيطة في قطاع غزة، في الوقت ذاته دافعت إدارة ترامب عن الهجمات الجوية العنيفة التي شنتها قوات الإحتلال على المواطنين العزل في قطاع غزة المحاصر".

وإدعت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية  "هيذر نويرت" بأن حكومة الإحتلال إمتلكت مبررا قويا من أجل قصف قطاع غزة، وقالت:" لقد كان الوضع مقلقاً للغاية، ونحن ندين إطلاق الصواريخ على "إسرائيل" ونطالب بوقف هذا العنف المدمر في االحال"، على حد قولها.

وأضافت:" نحن ندعم حق "إسرائيل" الكامل في الدفاع عن نفسها، وإتخاذ كافة التدابير من أجل حماية نفسها".

هذا وكانت قد استهدفت طائرات الاحتلال أكثر من 150 موقعا في القطاع منذ الأربعاء، وقد أدى هذا القصف إلى سقوط عدد من الشهداء من بينهم سيدة وطفلتها وجنينها الحامل به في الشهر التاسع".

وذكر الاعلام العبري بأن المتحدث باسم قوات الإحتلال رفض التعليق على هذه االحالة، مدعيا بأن قوات الاحتلال لم تستهدف سوى المواقع العسكرية التابعة لحماس.