النجاح الإخباري - نهاد الطويل - نفى مصدر مطلع في وزارة الخارجية والمغتربين الأنباء التي تناقلتها مواقع عربية وتحدثت فيها عن ما وصفته بـ"غضب" فلسطيني عقب من اجتماع اللجنة الوزارية العربية التي عقدت في العاصمة الاردنية عمان السبت الماضي.

ورفض المصدر في تصريح لـ"النجاح الإخباري" الأربعاء التعليق على المعلومة التي تؤكد عدم الاخذ باقتراح قدمه وزير الخارجية رياض المالكي و يقضي بقطع العلاقات مع الولايات المتحدة الامريكية.

وردا على سؤال يتعلق بحقيقة مقترح قدمه الأردن لجهة عقد القمة الطارئة في العاصمة عمان أكد المصدر أن الدعوة لعقد قمة عربية طارئة حول القدس لم تطرح في الاجتماع.

وكشف المصدر عن اجتماع شامل على مستوى وزراء خارجية العرب وذلك للبت بمسألة عقد القمة العربية الطارئة.

وكانت اللجنة الوزارية العربية المنبثقة عن القمة العربية التي عقدت في 29  أذار 2017  في منطقة البحر الميت في الأردن ، الخاصة بمتابعة ملف القدس ، لم تناقش عقد قمة عربية طارئة بسبب قرار الرئيس الامريكي دونالد ترامب القاضي بالاعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل ونقل عاصمة بلاده اليها.بحسب ما ذكرت مواقع عربية نقلا عن مصادر أردنية وصفتها بالمطلعة.    

ومن المتوقع ان تستضيف السعودية قمة عربية عادية في الرياض خلال شهر آذار المقبل، وهو ما قد يطيح بالمقترح الخاص بعقد قمة طارئة في الأردن لبحث قضية القدس.