النجاح الإخباري - صرح عضو اللجنة التنفيذية واصل أبو يوسف ان الادارة الامريكية لم تقدم اية توضيحات عن رؤية الرئيس الامريكي ترامب لاستئناف المفاوضات الفلسطينية الاسرائيلية وإنهاء  الاحتلال.

وأوضح ابو يوسف في مقابلة مع وكالة معاً، ان ترامب لم يطرح أية حلول أو توضيحات للقيادة الفلسطينية بشأن رؤيته لحل الصراع الفلسطيني الاسرائيلي، لاًفتا ان القيادة بانتظار تفاصيل الصفقة التي تحدث عنها ترامب في تصريحاته الاعلامية، مؤكداً ان اي حل أو عودة للمفاوضات يتطلب ثلاث نقاط اساسية:

- مرجعية للعملية السياسية وفق قرارات الشرعية الدولية والقانون الدولي وخاصة القوانين الصادرة عن الجمعية العامة تضمن حقوق الشعب الفلسطيني بحدها الادنى.

-تحديد سقف زمني لانهاء الاحتلال.

-وقف اشكال العدوان الاسرائيلي من تصفيات وتطهير عرقي وعقاب جماعي واستيطان.

وأكد ان الهدف ليس فقط ادارة الصراع، بل حله وإنهاء الاحتلال عن الارضي الفلسطينية، حيث ان امريكا "المنحازة" لإسرائيل لم تقدم ولم تطرح اي طريقة لتحقيق الصفقة التي تحدث عنها ترامب، وإستراتيجية حكومة نتنياهو تهدف الى ابقاء الوضع كما هو عليه من تعزيز الاستيطان وزيادة العقاب الجماعي.

"كان الحديث عن تشكيل لجنة فلسطينية امريكية من اجل بلورة الافكار الفلسطينية لاي عملية سلام مقبلة، لكن هذه اللجنة لم تشكل حتى اللحظة" قال أبو يوسف.

وطالب ابو يوسف بضرورة وقف اشكال التنسيق الفلسطيني الاسرائيلي فيما يتعلق باتفاقية باريس التي تعتبر مجحفة بحق الشعب الفلسطيني في ظل سيطرة الاحتلال.

وحول الوحدة الوطنية، طالب بحل اللجنة الادارية التي شكلتها حركة حماس في قطاع غزة، وتشكيل حكومة وحدة وطنية بمشاركة كافة الفصائل أو تمكين حكومة الوفاق برئاسة الحمد الله بالسيطرة على الوزارات بغزة، والذهاب للانتخابات الرئاسية والتشريعية فورا.