ترجمة : علا عامر - النجاح الإخباري - أكد ما يسمى وزير التربية والتعليم في حكومة الاحتلال "نفتالي بينت" أنه لن يشارك في حكومة الاحتلال القادمة في حال فوز رئيس أركان قوات الاحتلال "بيني غانتس" في منصب رئيس حكومة الاحتلال عوضًا عن "بنيامين نتنياهو".

وأشار "بينت" إلى أن سبب رفضه المشاركة في حكومة "غانتس" هو انتمائه إلى اليسار الذي يدعو إلى إيقاف الاستيطان، وإخلاء المستوطنات المتواجدة في الضفة الغربية المحتلة.

وأوضح "بينت" أنه يهدف إلى الحصول على (15) مقعدًا في انتخابات الكنيست المقبلة، واحداث ثورة في المجال العسكري، على حد قوله.

اقرأ أيضًا: بينت: لقد حذرت نتنياهو من ازعاج عائلتي

كما أكدت ما تسمى وزيرة العدل في حكومة الاحتلال "ايليت شاكيد"، وحليفة "بينت" السياسية، أن "غانتس" لا يصلح لتولي منصب رئاسة حكومة الاحتلال عوضًا عن رئيس حكومة الاحتلال الحالي "بنيامين نتنياهو".

وقالت "شاكيد": " إن رئيس الحكومة القادم هو رئيس أكبر حزب سياسي في "اسرائيل"، وليس من يحصل على أكبر عدد من مقاعد الكنيست".

وأضافت: " نحاول توضيح بأن من غير المناسب أن نمنح "بيني غانتس" مفاتيح دولتنا، فهو يفقتد إلى التجارب السياسية وهو حزب يساري"، على حد قولها.