وكالات - ترجمة : علا عامر - النجاح الإخباري - أكدت ما تسمى وزيرة العدل في حكومة الاحتلال "ايليت شاكيد" أن رئيس أركان جيش الاحتلال السابق "بيني غانتس" لا يصلح لتولي منصب رئاسة حكومة الاحتلال عوضًا عن رئيس حكومة الاحتلال الحالي "بنيامين نتنياهو"، وفق ما ترجمه موقع النجاح الاخباري عن القناة العبرية السابعة، الثلاثاء.

وقالت "شاكيد": " إن رئيس الحكومة القادم هو رئيس أكبر حزب سياسي في "اسرائيل"، وليس من يحصل على أكبرعدد من مقاعد الكنيست".

وأضافت: " نحاول توضيح بأن من غير المناسب أن نمنح "بيني غانتس" مفاتيح دولتنا، فهو يفقتد إلى التجارب السياسية وهو حزب يساري"، على حد قولها.

ونوهت "شاكيد" إلى أن "نتنياهو" سيطلب من "غانتس" الانضمام إلى حكومته بعد فوزه مباشره في انتخابات الكنيست المقرر عقدها في 9 نيسان/ ابريل المقبل.

اقرأ أيضا: "غانتس" يفتح النار على "نتنياهو".. ويصفه بالمخادع والجبان

وأبدت "شاكيد" تأييدها لقرار نشر مدعي عام الاحتلال "افيخاي مندلبليت" نتائج التحقيقات في قضايا الفساد ضد "نتنياهو"، مشيرة إلى أن "نتنياهو" خائف من أثيرها على الانتخابات لذلك أرسل رسالة إلى "مندلبليت" يطلب فيها تأجيل اعلان النتائج.

والجدير بالذكر بأن كافة الاستطلاعات الاسرائيلية تشير إلى ارتفاع احتمالية فوز حزب "الأزرق والأبيض" بقيادة "غانتس" في انتخابات الكنيست، وهو ما يضاعف خطورة التحديات التي تواجه "نتنياهو" في ظل امكانية تقديمه للمحاكمة في فترة الانتخابات.