نابلس - النجاح الإخباري -  أعلنت قوات الاحتلال، اليوم الأحد، عن كشف نفق هجومي آخر، امتد من الأراضي اللبنانية إلى الأراضي التي تحتلّها إسرائيل.

 

وأكَّدت قوات الاحتلال، في بيان لها، أنَّ مسار النفق أصبح تحت سيطرتها ولا يشكّل تهديدًا.

وأضافت أنَّه تمَّ تفخيخ مسار النفق، مثلما تمَّ تفخيخ مسارات الأنفاق الأخرى، قائلة: "كلّ من يدخل إليه من جانبه اللبناني يُعرّض نفسه للخطر".

ويزعم الاحتلال أنَّه يجري أعمال دراسة داخل مسار النفق، بالإضافة إلى تنفيذ النشاطات المختلفة في المسارات الأخرى وفق الخطة.

وحمل الحكومة اللبنانية المسؤولية الكاملة عن حفر الأنفاق الهجومية من داخل لبنان، معتبرًا ذلك خرقًا فادحًا للقرار (١٧٠١) و"لسيادة" إسرائيل.

وكانت إسرائيل قد أعلنت عن كشف ثلاثة أنفاق هجومية، منذ أن بدأت بعملية واسعة في (4/ديسبمر/ كانون الأوَّل الحالي)، لكشف وتدمير الأنفاق التي حفرها حزب الله من جنوب لبنان باتجاه الأراضي التي تحتلها إسرائيل، وأطلقت عليها اسم "درع الشمال".