النجاح الإخباري - ترجمة : علا عامر - ذكرت القناة السابعة العبرية بأن وزير التربية والتعليم الإسرائيلي وزعيم حزب البيت اليهودي "نفتالي بينت" قرر استخدام طريقة "التصويت الإلكتروني" في الإنتخابات التمهيدية  الخاصة  في حزب البيت اليهودي.

وأشار "بينت" إلى أنها المرة الأولى التي يتم فيها إستخدام التصويت الإلكتروني في تاريخ السياسة الإسرائيلية، مؤكدًا بأن خصوصيتها ودقتها ستكون تحت حماية شبكة إلكترونية خاصة ستعمل على معرفة مصدر أي صوت مجهول الهوية.

وقال بينت:" إن على الشارع الإسرائيلي إنتخاب البيت اليهودي إذا كان يريد اتباع سياسة يمينية واضحة "

وأضاف:" نتنياهو سيكون رئيس الوزراء المقبل، إنها حقيقة. الآن على الجمهور اليميني أن يختار الأحزاب التي ستقود سياسة الحكومة، وسياسة الجناح اليميني هي "البيت اليهودي" فقط"، على حد قوله.

ووفقا له ،فإن التصويت الإلكتروني هي الطريقة التي ستجلب نسب التصويت الأكبر لأن التصويت أصبح أبسط، مشيرًا إلى أنهم بصدد اتخاذ خطوة مبتكرة وغير عادية لتعزيز مكانة البيت اليهودي.

وأوضحت مصادر عبرية بأن بينت إستخدم هذه الطريقة من أجل زيادة نسبة إقبال الناخبين من خلال نظام تصويت أبسط وأسهل، بالإضافة إلى أن النظام الجديد سيوفر حوالي 90 في المئة من تكلفة الانتخابات الأولية، الأمر الذي يساعد بينت على إستثمار هذه الأموال في الحملة الانتخابية للحزب من أجل زيادة قوتها في الانتخابات القادمة.

كما نوهت القناة السابعة إلى أن بينت سيقدم المزيد من المقترحات الإلكترونية لا ستخدامها في الإنتخابات خلال مؤتمر حزب البيت اليهودي في الأسابيع القادمة.