النجاح الإخباري - ترجمة : علا عامر - وجه عضو الكنيست الإسرائيلي عن حزب البيت اليهودي "بتسلإيل سموتريش" سلسلة من الإنتقادات اللاذعة إلى وزير جيش الإحتلال "أفيغدور ليبرمان" على خلفية التوصل إلى إتفاق تهدئة مع حماس.

حيث قال: "لقد أثبت ليبرمان بأنه واحد من أضعف الشخصيات التي تهمل حقوق الإسرائيلين، كما أنه تجسيد فعلي للفجوة الكبيرة بين أقواله وأفعاله".

وتابع:"إنه من المستحيل أن يتم إعادة إنتخابة مرة أخرى".

كما وأشار "سموتريش" إلى أن قرار التهدئة  بين حماس وحكومة الاحتلال هو ثاني خطأ فادح يتم إرتكابه، بعد أن تم إدخال قوات الإحتلال البرية إلى قطاع غزة في حرب 2014، على حد قوله.

الجدير ذكره أن "سموتريش" هو ثاني مسؤول يقوم بإنتقاد التهدئة منذ ساعات الصباح الباكر، فالمسؤول الأول هو عمدة مستوطنة سديروت "ألون ديفيدي" الذي نوه إلى أن الحرب المتقطعة سنتهك حكومة الإحتلال.