النجاح الإخباري - ترجمة : علا عامر - أدان عمدة مستوطنة سديروت "ألون ديفيدي" قرار التهدئة ووقف إطلاق النار الذي تم التوصل إليه بين حركة حماس وحكومة الإحتلال أمس الخميس، وذلك بعد وقوع سلسلة من المواجهات العسكرية وصفت بأنها الأعنف منذ الحرب الإسرائيلية التي شنتها حكومة الإحتلال على قطاع غزة منذ عام 2014.

وطالب "ديفيدي" حكومة الإحتلال بشن حملة عسكرية واسعة على قطاع غزة من أجل وقف إطلاق البالونات الحارقة والصواريخ على المستوطنات المحاذية لقطاع غزة، وفقًا لما جاء في موقع 0404 العبري.

ووصف "ديفيدي" قرار حكومة الإحتلال بالموافقة على وقف إطلاق النار والتهدئة بالخطأ الفادح الذي لم يكن من الواجب إتخاذه، وقال:" أنا أتفهم رغبة الحكومة من أجل التفاوض، ولكن من وجهة نظري الخاصة قرار وقف إطلاق النار خطأ فادح لأن الحرب المتقطعة غير صحية لنا"، على حد قوله.