النجاح الإخباري - ترجمة إيناس الحاج علي - عُثِر مؤخراً على طائرات ورقية مربوطة بزجاجات حارقة بالقرب من الحدود في محيط غزة إلا أن أيا منها لم يسفر عن وقوع إصابات وفق ما نشر عنه في وسائل إعلام عبرية.

وبدأ الفلسطينيون في غزة مؤخرا، الاستعانة بالطائرات الورقية مع زجاجات حارقة معلقة بها فوق السياج الحدودي في محيط غزة. وفق زعم الاعلام العبري.

وبحسب الإعلام العبري أبلغ مسؤولون من المناطق الاستيطانية المجاورة للحدود مع غزة أن قنابل حارقة تسببت في عدة حرائق لكنها لم تسبب اصابات.

واستخدم المشاركون في المسيرات التي انطلقت من غزة منذ عدة أسابيع على جانب الحدود لطائرات الوقية مربوطة بعبوات مولوتوف وتم القاؤها في محيط المناطق المحاذية للحدود مع غزة.

ووفقا لبيان مجلس المستوطنات المحاذية لغزة، فإن فرق الانقاذ والإطفاء في حالة تأهب قصوى.

وقال متحدث باسم قوات الاحتلال "إنه تم العثور على ثلاث طائرات ورقية معلق بها قنابل مولوتوف قرب السياج الحدودي.

ويأتي استخدام الطائرات في الأسابيع الأخيرة ضمن المسيرات السلمية على الحدود مع غزة والتي بها يشارك عشرات الآلاف من الفلسطينيين على امتداد الحدود والتي أطلق عليها مسيرات العودة الكبرى احتجاجا على سياسة الحصار المفروضة على قطاع غزة وللمطالبة بحق العودة ورفضا لإعلان وتوجهات ترامب والإدارة الأمريكية حيال القدس.