النجاح الإخباري - سُمع دوي عدة انفجارات قرب مطار المزة العسكري في العاصمة السورية دمشق.

وقالت صحيفة "الوطن" السورية، في تغريدة لها على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، إن انفجارين كبيرين هزا منطقة المزة في العاصمة.

ولم ترد أي تأكيدات من مصادر رسمية حكومية عن سبب التفجير، إلا أن تقارير محلية أفادت أن ألسنة اللهب التهمت مطار المزة بعد غارات جوية استهدفته.

وأشارت وسائل إعلام سورية بأن الانفجارات جاءت نتيجة غارات جوية للاحتلال استهدفت مخازن الذخيرة في مطار المزة وموقع عسكري إيراني في ريف دمشق.

وأضافت أن القوات الحكومية أطلقت صواريخ أرض- جو من مقرات الفرقة الرابعة في محيط معضمية الشام.

وكشفت صور التقطتها أقمار صناعية الجمعة تطوير إيران لمنشأة تصنيع صواريخ قرب محافظة طرطوس، في أحدث إشارة بشأن الوجود المتنامي لطهران في سوريا.

وزعمت صحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية، الجمعة، أن الصور تظهر أعمال البناء على قدم وساق في منشأة تقع في وادي جهنم القريب من مدينة بانياس غربي سوريا.

ونشرت الصور، شركة "ImageSat International"، المتخصصة في التقاط الصور الفضائية وتحليلها، متوقعة أن تكمل إيران تشييد المنشأة في أوائل 2019.

وادعت أن بعض الهياكل الموجودة في المنشآة ترتبط بتصنيع وتجميع أنواع مختلفة من صواريخ أرض-أرض، مشيرة إلى أنها، أي الهياكل، مشابهة لمنشآت تصنيع الصواريخ في "بارشين" و"خوجير" داخل إيران.

وتقع المنشأة الجديدة في نطاق حماية صواريخ "إس 400" المضادة التابعة للقوات الروسية بسوريا، الأمر الذي يظهر أن الإيرانيين يستغلون القدرات الدفاعية للروس، لتفادي ضربات إسرائيلية وغربية، وفق تحليل الشركة.

وكانت صور مشابهة نشرت في مارس الماضي، كشفت بناء طهران لقاعدة عسكرية قرب دمشق، وذكرت تقارير حينها أن فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني يقوم بتشغيلها.