النجاح الإخباري - كشفت مصادر لبنانية مطلعة للميادين نت، أن لبنان سيعلن مطلبه الواضح باستعادة رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري الأسبوع المقبل من السعودية بحال لم يعد إلى لبنان، وذلك بعد استكمال الرئيس اللبناني ميشال عون مشاوراته مع السفراء.

وأشارت المصادر إلى أن السلطات اللبنانية طلبت وساطة فرنسا لكشف مصير الحريري. وأكدت المصادر أن بيروت تنتظر نتائج زيارة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى أبو ظبي لاستبيان مصير الحريري.

وكان مسؤول لبناني كبير قد قال: "إالسلطات اللبنانية تعتقد أن رئيس الوزراء سعد الحريري محتجز في السعودية".

وبحسب المسؤل، فإن لبنان يتّجه للطلب من دول أجنبية وعربية بالضغط على السعودية لفكّ عملية احتجاز الحريري.

ورأى المسؤول اللبناني الكبير أن "تقييد" حرية الحريري من قبل السلطات السعودية يشكل "اعتداء على السيادة اللبنانية"، معقّباً "كرامتنا من كرامته".

وكان الحريري قد أعلن استقالة الحكومة اللبنانية من العاصمة السعودية الرياض، وذلك بعد ساعات من وصوله إلى السعودية.