النجاح الإخباري - حمّل الحرس الثوري الإيراني السعودية مسؤولية الهجومين اللذين وقعا في طهران اليوم، وأسفرا عن مقتل 12 شخصا على الأقل وإصابة 43.

وقال بيان صادر عن الحرس الثوري الإيراني وتناقلته وسائل إعلام إيرانية إن هذا الهجوم الإرهابي حدث بعد أسبوع فقط من اجتماع بين الرئيس الأميركي دونالد ترامب والقادة السعوديين وحقيقة أن تنظيم الدولة أعلن مسؤوليته تثبت أنهم ضالعون في هذا الهجوم "الوحشي".

والهجومان هما أول عملية يعلن تنظيم الدولة المسؤولية عنها داخل إيران.

وتوعد نائب قائد الحرس الثوري الإيراني بالانتقام من تنظيم "داعش" وحلفائه بعدما أعلن التنظيم مسؤوليته عن هجومي في طهران.

ونقلت وسائل إعلام رسمية عن البريجادير جنرال حسين سلامي قوله إنه يجب ألا يشك أحد في أننا سوف ننتقم لهجمات اليوم في طهران من الإرهابيين والتابعين لهم وداعميهم.

وقال الحرس الثوري أيضا في بيان نشرته وسائل إعلام رسمية إنه أثبت في الماضي أنه ينتقم لكل الدماء البريئة في إيران.