النجاح الإخباري - أكدت مصادر أمريكية وجود مخاوف من إنتشار فيروس الكورونا في ولاية كاليفورنيا الأميركية، وذلك بعد تسجيل رابع إصابة بفيروس كورونا المستجد "كوفيد-19".

وأوضح المسؤولون أن الإجراءات تشمل أي مواطن أجنبي زار هذا البلد خلال الأربعة عشر يوما الماضية، وذلك ضمن جهود للحد من انتشار فيروس كورونا في الولايات المتحدة.

وقال نائب الرئيس الأميركي، مايك بنس، إن بلاده ستعمل أيضا مع إيطاليا وكوريا الجنوبية لتنسيق فحص المسافرين القادمين إلى الولايات المتحدة من هذين البلدين.

وقال وزير الصحة والخدمات الإنسانية، ألكس أزار، أثناء المؤتمر إن خطر إصابة المواطن الأميركي العادي بفيروس كورونا لا يزال ضعيفا، لكنه حذر من احتمال تغير هذا الوضع سريعا.

وأضاف "نريد الحد من معدل السفر من وإلى المناطق الأكثر تأثرا بفيروس كورونا".