النجاح الإخباري - ترجمة : علا عامر - أشارت دراسة حديثة بأن مرض "تدلي الصمام التاجي"، الذي يصفه البعض بالبسيط وغير مهم، يمكن يؤدي إلى حادثة موت الإنسان بشكل مفاجىء.

وأوضح الباحثون التابعين إلى جامعة أديلايد  بأنهم اكتشفوا بأن ما يقارب 12% من حالات الوفاة بسبب توقف عمل القلب بشكل المفاجىء تبين بأنهم مصابون بمرض "تدلي الصمام التاجي".

ونوهه الباحثون إلى أن السبب في ذلك يرجع إلى أن هذا المرض يؤدي إلى اتساع الشرايين الدموية بشكل يوثر على عملية توزيع الدم إلى كافة أعضاء الجسم.

وقال الباحث الرئيسي "راجيف مهاجان":" إن مرض "تدلي الصمام التاجي" يؤدي إلى عدم إغلاق الصمام التاجي المسؤول عن تدفق الدم من حجرة إلى أخرى بسلاسة ، الأمر الذي يؤدي إلى  يضر بصحة القلب بشكل كبير".

وأضاف :"هناك عدة دراسات تناولت دراسة تأثيرات هذا المرض وعلاقته بالموت المفاجىء، ولكننا بحاجة إلى المزيد من الأبحث للتأكد من هذا الرابط".

واستندت نتائج هذه الدراسة على تحليل الباحثين 34 دراسة قيمت مدى إنتشار مرض "تدلي الصمام التاجي"، ومدى ارتباطه بحالة الموت المفاجىء.