النجاح الإخباري - ترجمة : علا عامر - وجد الباحثون في جامعة ميونيخ أن الأمعاء الدقيقة يمكن أن تعزز فرص نمو الأورام السرطانية في الأمعاء الغليظة دون ملاحظة حدوث عمليات الالتهاب.

وأوضح الباحثون أن نتائج هذه الدراسة  استندت على قيامهم بإجراء تجربة  نقل البكتيريا إلى الفئران بواسطة تفعيل عامل النسخ ATF6 ، وهو المركب المسؤول عن تنظيم عمل الجينات المعنية بتطوير الإجهاد الخلوي.

وأشاروا إلى أنهم لاحظوا تطور ملحوظ في نموالأورام الخبيثة داخل أجساد  هذه الفئران.

كما حلل الباحثون أيضًا بيانات طبية شملت 541 مريض مصاب بسرطان القولون. وأوضحوا بأن النشاط المتزايد الخاص بعامل النسخ ATF6 ساهم في زيادة خطر الانتكاس وتدهور حالات المرضى.

وأكد المتخصصون أن هذه النتائج تدفعهم إلى استنتاج أن معاناة المريض من مزيج من الإجهاد والميكروبات يؤدي إلى الإصابة بسرطان القولون، على عكس ما كان يعتقد غالبية العلماء بأن الإجهاد هو العامل الوحيد المسبب لمرض سرطان القولون.

وهذا ما دفع العلماء إلى التأكيد على أهمية تطوير العلاج الميكروبي الخاص بعلاج الأورام الخبيثة.