ترجمة : علا عامر - النجاح الإخباري - كشف مجموعة من العلماء  أنهم إستطاعوا تطوير إختبار دم سوف يمكن الأطباء من قياس فعالية عمليات التمثيل الضوئي من أجل إكتشاف مدى إلتزام الشخص بالحمية الغذائية.

ونوه الباحثون إلى  خطورة عدم الإلتزام بالحمية الغذائية، وضرورة إستبدال الأدوية الغذائية بأنظمة التغذية الصحية من أجل مكافحة الأمراض المزمنة.

وحذر الأطباء من خطورة إنتشار عادة عدم إلتزام المرضى بالوصفات الغذائية الصحية بعد ملاحظة تحسن خفيف على حالاتهم، مشيرين إلى أن هذه العادة تؤدي إلى إستمرار معاناة الفرد من الأمراض.

والجدير بالذكر أن هذا الإختبار الذي صمم بمساعدة الباحثين في جامعة جون هوبكينز سساعد الأطباء من أجل معرفة ما إذا كان مرضاهم يلتزمون بتوصياتهم الغذائية أو أنهم يقومون بخرق الحمية الغذائية.

وتعد هذه الدراسة دليلًا على أهمية الحمية الغذائية المتوازنة من أجل زيادة طاقة الجسم، وتحفيز الدماغ، والوقاية من السمنة، وغيرها من الأمراض المزمنة.

وأضح الباحثون في جامعة هوبكنز أن هذا الجهاز يعتمد على وخز الإصبع بالإبرة، والحصول على عينة من الدماء، ومن ثم القيام بتحليل مكونات الدماء.

نتيجة بحث الصور عن اختبار دم