وكالات - النجاح الإخباري - أعلنت "الخطوط الجوية الإثيوبية" أن مواطنين من أكثر من 30 دولة قتلوا جراء حادث تحطم طائرة "بوينغ" التابعة للشركة وسط إثيوبيا اليوم الأحد، بينهم 6 مصريين ومغربيان ويمني.

وقال المدير التنفيذي للشركة، تيوولد جيبري مريام، في مؤتمر صحفي عقده اليوم بخصوص الكارثة، إنها أودت بحياة 157 شخصا، بينهم 32 كينيا و18 كنديا و9 أثيوبيين و8 إيطاليين و8 صينيين و8 أمريكيين و7 بريطانيين و7 فرنسيين و6 مصريين و5 هولنديين و4 هنود و4 سلوفاكيين و3 نمساويين و3 سويديين و3 روس ومغربيان وإسبانيان وبولنديان وإسرائيليان.

كما قتل شخص واحد من كل من بلجيكا وإندونيسيا والصومال والنرويج وصربيا وإيرلندا وتوغو وموزامبيق ورواندا والسودان وأوغندا واليمن.

وذكر المسؤول أن 4 من ركاب الطائرة كانوا يحملون وثائق الأمم المتحدة وعملية تحديد جنسياتهم لا تزال جارية.