النجاح الإخباري - اعتبر المتحدث باسم حركة فتح عاطف أبو سيف، أن الاعتقالات والاستدعاءات الني نفذتها حماس لأكثر من ألف من كوادر حركة فتح بينهم نساء، وما تضمنه  من اعتداءات ومداهمات، أمر غير مسبوق ونقطة سوداء في سجلها وفي النسيج الوطني الفلسطيني.

ولفت أبو سيف في حديث لإذاعة "صوت فلسطين" الرسمية، اليوم الثلاثاء، إلى أن ذلك يتطلب وقفة جادة من الفصائل التي فشلت في اقناعها بالسماح لحركة فتح بإحياء ذكرى انطلاقة الثورة الفلسطينية وانطلاقة الحركة في قطاع غزة.

وأوضح أن ما جرى خلال التسعة أيام الماضية يشكل نقطة تحول في العلاقات الوطنية وهو ما يكشف حقيقة حماس بأنها تريد أن تنفرد في حكمها في القطاع وحدها وتقوده الى مصير مجهول دون التشاور أو الالتفات الى الكل الوطني.