النجاح الإخباري - دعت بلدية غزة، سكان المدينة إلى عدم إلقاء الأوراق والكتب الدينية والصحف التي تحمل آيات من القرآن الكريم، في أكياس القمامة أو الحاويات المنتشرة، تعظيمًا وتشريفًا للمولى عز وجل.

وذكرت الإدارة العامة للصحة والبيئة في البلدية، أنها لاحظت في الآونة الأخيرة، قيام بعض المواطنين بإلقاء كتب دينية وأوراق تحمل آيات قرآنيه وأحيانًا بعض المصاحف القديمة مع النفايات في الحاويات والأماكن المخصصة لذلك.

وأكدت الإدارة أن هذه الظاهرة خطيرة ولا تجوز شرعًا، مشيرةً إلى أنها أبلغت كافة موظفيها العاملين في جمع وترحيل النفايات الصلبة، بضرورة جمع المتعلقات الدينية وخاصة المصاحف القديمة وفرزها عن النفايات والتخلص منها بطرق خاصة.

ولفتت النظر إلى أن قسم جمع النفايات يتخلص من هذه الكتب والأوراق الدينية عن طريق الحرق في أماكن مخصصة لذلك، داعية المواطنين كافة إلى جمع المتعلقات الدينية في أكياس خاصة وتسليمها لذوي الاختصاص للتخلص منها بطرق مناسبة لا تخالف الشريعة الإسلامية.