النجاح الإخباري - غيداء نجار - في ظل ما رصده موقع "النجاح الإخباري" من ردود أفعال المواطنين والنخب المعارضة لإقامة "أرض المعارض" على المساحة الخضراء في منتزه جمال عبد الناصر، الذي يعد متنفساً لكثير من الأهالي في مدينة نابلس.

وقد طالب مواطنون ومعارضون ومنتقدون البلدية بالعدول عن هذا القرار للحفاظ على المساحة الخضراء، والمتنفس الطبيعي حيث تقلصت لامساحة الخضراء كثيرا داخل المدينة لصالح النهضة العمرانية التي تشهدها نابلس.

وقد استضافت إذاعة النجاح رئيس بلدية نابلس المهندس عدلي يعيش، لمتابعة هذا الأمر، وأوضح بدوره رد البلدية على التفاصيل المتعلقة بهذ الخصوص.

 وقال يعيش: "إن الحاجة ملحة لأرض معارض بمساحة 10-20 دونم، خاصة أنه في الآونة الاخيرة كثرت فعاليات المعارض، وقبل تسعة شهور اقترحت الفكرة  عضو المجلس البلدي مكرم عباس، بأن يتم تطوير منتزه جمال عبد الناصر وتقسيمه لعدة تصورات منها منطقة خاصة بالاطفال، وتطوير المتنزه بشكل عام، بالإضافة لاقتراح فكرة إنشاء أرض المعارض كون مساحة المنتزه تبلغ حوالي 300 دونم، بالاضافة للمساحات الشاسعة الخضراء، وأنه وسط المدينة، كما أنه بفصل الشتاء لا يمكن استغلال المنتزه بوضعه الحالي".

وأضاف رئيس البلدية في إطار رده حول التفاصيل القادمة: "قمنا بارسال المعطيات لصندوق البلديات وتمت الموافقة عليه، وقبل اسبوع قاموا بتحويل مبلغ 300 الف دولار، وكانت هناك فكرة بتأمين مكان بالمنتزه مغطى يمكن استخدامه لأكثر من مناسبة من معارض، واجتماعات وأنشطة رياضية، وفنون وفعاليات ثقافية، بالإضافة لتطوير المنتزه من خلال انشاء مراحيض عامة، وكافتيريا".

وللمزيد من التفاصيل حول هذا الخصوص، استمع للرابط التالي..