النجاح الإخباري - للمرة الثانية على التوالي، إستطاع طلبة تخصص الطب البشري الخريجون من جامعة النجاح الوطنية من الداخل الفلسطيني والقدس أن يحققوا نسبة نجاح كاملة وبنسبة 100% في امتحان بورد الطب الإسرائيلي أو ممارسة مهنة الطب في اسرائيل(IMLE)، الذي يتوجب الجلوس له والنجاح به لكل طبيب من الداخل والقدس حاصل على شهادة في الطب البشري من خارج إسرائيل ولمن يقم بأداء سنة الإمتياز.
ويُعتبر الإمتحان من الإمتحانات ذات الدرجة العالية من الصعوبة حسب وصف المتقدمين له ويمكّن الناجحين فيه من العمل في المؤسسات الطبية في إسرائيل، علماً أنه يُعقد مرتين فقط خلال العام.
واستطاع الخريجون تجاوز الإمتحان بنجاح ومن المرة الأولى لتكون نسبة نجاح طلبة جامعة النجاح في هذا الإمتحان 100% وللمرة الثانية على التوالي.
وبارك الأستاذ الدكتور ماهر النتشة، القائم بأعمال رئيس جامعة النجاح، هذا الإنجاز لطلبة الجامعة وكوادرها وعامليها وخصوصاً في كلية الطب وعلوم الصحة، مشيراً إلى أن تحقيق طلبة الجامعة لنسبة نجاح 100% وللمرة الثانية على التوالي هو دليل على قوة النظام التعليمي الموجود في جامعة النجاح الوطنية وكفاءة الهيئة الأكاديمية في جميع تخصصات الكلية، مشيراً إلى أن هذا الإنجاز يُسجّل لجامعة النجاح الوطنية كون امتحان ممارسة مهنة الطب في إسرائيل امتحان صعب للغاية ويحتاج لكفاءات علمية قادرة على اجتيازه.