النجاح الإخباري - لميس أبو صالح - في قلب جامعة النجاح الوطنية التي نهلت منها الكثير من العلم والمعرفة في تخصص الصحافة المكتوبة والإلكترونية زودتني بخبرة عملية في مركزها الإعلام بمساق التدريب العملي والذي استمر لمدة4 شهور، لكن تجربتي لم تنته بانتهاء المساق بل جعلتني أتابع التجربة الجميلة في المركز، ولكن الأجمل انضمامي لأسرة موقع "النجاح الإخباري".

 لم تكن من ضمن مهامي في موقع النجاح الإخباري كتابة تقارير مكتوبة كما عهدت كتابتها في مساقات الجامعة، بل استلمت المراسلة الميدانية للموقع من خلال الاختلاط مع الناس والحديث معهم وجها لوجه في عمل تقارير ميدانية مصورة تحاكي الواقع، واستطلاع آراء الناس حول مواضيع متنوعة مختلفة تبعا للأحداث والأوضاع الراهنة.

 الحاضنة والتجربة الأولى بسوق العمل بعد تخرجي مباشرة من الجامعة هو موقع النجاح الإخباري الذي صقل شخصيتي، وكان ولازال الحصن المنيع في عدم الخوف من من طرح أي قضية مهما كانت خطيرة، وقد علق جملة لا تذهب عن ذهني لتكون أقرب من الناس عليك النزول إلى الميدان.