النجاح الإخباري - ترجمة : علا عامر - أشارت منظمة صحة الأطفال العقلية إلى أن مرض الكآبة هو من أكثر الأمراض التي تصيب المراهقين الذين تصل أعمارهم إلى 18 عاماً ،وفقًا لما جاء في موقع "ريل سمبل" .

وكشف الباحثون عن وجود علامات معينة خطيرة تشير إلى معاناة المراهقين من مرض الكآبة الذي يهدد مستقبلهم ،منها :-

_معاناة المراهق من تقلبات حادة في المزاج ما بين الشعور بالغضب والتوتر والفرح خلال اليوم الواحد .

_التوقف عن الاهتمام في الأمور التي يحبها .

_التوقف  عن الإنخراط في المجتمع .

_تأثير مشاعر المراهق على حياته الواقعية .

_تغير عادات النوم والأكل لدى المراهق .

_عدم رضا المراهق عن نفسه .

_الإنخراط في التمارين الخطيرة التي تعرض حياة المراهق إلى الخطر .

ومن أجل تخطي هذه الأزمة ينصح العلماء الأهل بالحديث إلى أبنائهم ،والاستماع إليهم، بالإضافة إلى ضرورة عدم إستخدام القوة من أجل إجبار المراهق على تغيير تفكيره .