النجاح الإخباري - ترجمة : علا عامر - على الرغم من معاناة الطفل الأوسط في غالبية الحالات من فقدان الامتيازات التي يحصل عليها الأخ الأكبر و الحرمان من الحب والاهتمام الذي يحصل عليه الأخ الأصغر ،إلا أن هناك ما يشير إلى أهمية هذا الموقع في التأثير على مستقبل هذا الطفل .

حيث صرحت الطبيبة النفسية "لين غريفين" :" إنه على الرغم من إهمال الأهل والباحثون للأخ الأوسط في كثير من الأحيان ،إلا أن موقعه سوف يفيده على المدى البعيد ".

وتابعت :" فالطفل الأوسط يتمتع بكم هائل من التعاطف، ومهارات التفكير المتقدم، والقدرة على النقاش، والشعور بضغط أقل أثناء إنجاز العمل"، وفقاً لما جاء في صحيفة الإندبندنت البريطانية .

هذا كما أشار غالبية الباحثون إلى ملاحظة قدرة الاعتماد على النفس ، والعمل بجد واجتهاد  لدى الطفل الأوسط .

الأمر الذي يبشر بمستقبل مزدهر ونجاحات باهرة لهؤلاء الأطفال الذين اعتادوا على التعامل مع المواقف الصعبة منذ الصغر .