النجاح الإخباري - ترجمة إيناس الحاج علي - قد يساعد فحص دم جديد في وقت قريب الشرطة في التعرف على السائقين الذين يشعرون بالتعب الشديد وهم على الطريق.

ويمكن أيضاً أن يساعد أرباب العمل في تقييم الموظفين من أجل اللياقة  في العمل وفقا للباحثين الذين يطورونه.

وألحق العلماء في مركز أبحاث النوم في جامعة سري  36 شخص بالغ  للدراسة  وذلك لفحص  واكتشاف الحرمان من النوم على الدم.

وقد طُلب من بعضهم البقاء مستيقظ لمدة 40 ساعة  ثم أخذت عينات الدم وتم قياس التغيرات في الآلاف من الجينات.

وحدد برنامج حاسوبي 68 جينا يمكن أن تظهر ما إذا كانت العينة قد جاءت من شخص حرم من النوم أو شخص حصل على الراحة بدقة بنسبة 92 في المائة ،وفقا للدراسة التي نشرت في مجلة سليب.

يأمل العلماء أن يكونوا قادرين على تطوير الاختبار لاكتشاف النسبة  بالضبط .

وسجلت أرقام عام 2015 الإعياء كعامل مساهم في 4 في المائة من الوفيات على الطرق و 2 في المائة من جميع الإصابات على الطرق.

لكن يعتقد أن المجموع الحقيقي أعلى من ذلك بكثير لأن الإرهاق أصعب بكثير من الكشف عن الكحول والمخدرات ولا تستطيع الشرطة حاليا اختباره.