النجاح الإخباري - اقتحم مستوطنون متطرفون وطلاب يهود اليوم، الأربعاء المسجد الأقصى المبارك من باب المغاربة بحراسة مشددة من القوات الإسرائيلية الخاصة.

وأغلقت شرطة الاحتلال عند الساعة العاشرة والنصف صباحًا باب المغاربة، بعدما وفرت الحماية الكاملة للمتطرفين المقتحمين بدءً من دخولهم عبر الباب ذاته، وخروجًا من باب السلسلة.

ووفقًا لدائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس المحتلة، فإن 107 مستوطنين و40 طالبًا يهوديًا اقتحموا المسجد الأقصى خلال الفترة الصباحية، ونظموا جولات استفزازية في باحاته.

وقالت أن المستوطنين تلقوا خلال الاقتحام شروحات عن "الهيكل" المزعوم ومعالمه، مشيرًة إلى أن 2576 سائحًا أجنبيًا اقتحموا أيضًا الأقصى.

فيما تواصل شرطة الاحتلال المتمركزة عند الأبواب التضييق على المصلين أثناء دخولهم للأقصى، وتدقق في هوياتهم الشخصية، وتحتجز بعضها عند الأبواب.

ورغم إجراءات الاحتلال، إلا أن العشرات من أهل القدس والداخل المحتل توافدوا للمسجد منذ الصباح، وتوزعوا على حلقات العلم وقراءة القرآن الكريم، وتصدوا لاقتحامات المتطرفين المستمرة.