النجاح الإخباري - بعد ساعات على إعلانها استبدال الفنانة أحلام بزميلتها نوال الكويتيّة، لا يزال الإرباك سيدّ الموقف في أروقة الـMBC.

لا رؤية واضحة لبرنامج "ذا فويس"، لكنّ الاتّجاه الحتمي هو تأجيل عرض البرنامج الذي كان مقرّراً في الثاني من ديسمبر المقبل، لصالح برنامج "ذا فويس كيدز" الذي صوّرت الحلقات الأولى منه بالتزامن مع تصوير "ذا فويس"، ما أنقذ المحطّة من ورطة محتّمة.

في اتصال معه، أكّد مدير شركة TALPA الشرق الأوسط المنتجة لبرنامج "ذا فويس" زياد كبّي لـ "سيدتي نت" خبر تأجيل عرض البرنامج، لكنّه لم يجزم ما إذا كانت المحطّة ستعرض "ذا فويس كيدز" مكانه.

وعن الجهة التي اتّخذت القرار بإيقاف أحلام قال كبّي "لا تعليق"، مؤكّداً أنّ ثمّة أمور لا تزال غير واضحة لغاية اليوم، واعداً بالتصريح قريباً لوسائل الإعلام وقال "ما حصل لم يكن سهلاً، أطلب من الإعلام أن يتحلّى بالصبر لأنّنا سنصرّح في الوقت المناسب عن كافّة الأمور المتعلّقة بالبرنامج، ونحن اليوم نقوم بدراسة أوضاعنا لاتخاذ القرارات المناسبة".

وثمّة اتجاه قوي لإعادة تصوير البرنامج من نقطة الصفر، إلا أنّ الأمر لم يصل إلى حد تبليغ المدرّبين بالقرار رسمياً، إذ لا يزال الأمر في مرحلة الأخذ والرّد بينهم وبين الإدارة، بانتظار قرار رسمي على إثره سيقوم الفنانون الأربع بتنسيق مواعيدهم مع مواعيد التصوير الجديدة.

ولفت المصدر إلى أنّ المدرّبين يعيشون ضغطاً كبيراً، بعد ضياع المجهود الذي بذلوه على مدى ثلاثة أشهر لتصوير الحلقات الماضية، وأنّ الأمور لا تزال بالنسبة إليهم غير واضحة.