ترجمة : علا عامر - النجاح الإخباري -
كشفت دراسة بريطانية حديثة أن قشرة الرأس قد تكون أحد أعراض الإصابة بمرض الباركنسون الخطير، وفقا لما ترجمه موقع النجاح الإخباري عن موقع نوفوستي الروسي.
 
وأوضح الباحثون أن الحديث في هذه الحالة يدور حول حدوث التهاب الجلد الدهني، بحيث تصبح قشرة الرأس حمراء وذات نتوءات بسبب الطفح الجلدي.
 
وأشاروا إلى أنهم لم يتوصلوا بعد إلى سبب معاناة مرضى الباركنسون من هذه الحالة الصحية.
 
والتهاب الجلد الدهني عبارة عن مرض ناتج عن التهابات تؤثر على فروة الرأس والجذع ، وهو مكان نمو الغدد الدهنية، ويحدث هذا المرض في الغالب نتنيجة خلل في إفراز الهرمونات.
 
وقبل فترة وجيزة، أكد باحثون في الولايات المتحدة اكتشافهم أن التعرق بدون سبب معين يعتبر أيضا أحد أعراض الإصابة بالباركنسون.
 
ومرض الباركنسون هو عبارة عن اضطراب يصيب الجهاز العصبي ويؤثر على الحركة، وتبدأ الأعراض تدريجيًّا، وفي بعض الأحيان تبدأ برعشة قد لا تُلحظ في يد واحدة، ثم يتفاقم بمرور الوقت. بالرغم من شيوع الرعاش، فإن الإضراب يسبب تيبُّسًا وبطء الحركة بكثرة أيضًا.