ترجمة : علا عامر - النجاح الإخباري - يبدو أن الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته، دونالد ترامب، لا يوفر أي فرصة من أجل تقديم الهدايا والتنازلات إلى صديقه المقرب ورئيس حكومة الاحتلال، بنيامين نتنياهو، وذلك قبل مغادرة ومنصبه وتولي الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن رئاسة الولايات الأمريكية المتحدة.

وبحسب وسائل الإعلام الإسرائيلية، فإن آخر هذه الهدايا كان إنهاء قيود الحركة المفروضة على الجاسوس الإسرائيلي جوناثان بولارد، بشكل غير مشروط .

وقررت وزارة العدل الأمريكية إنهاء القيود التي كانت مفروضة على بولارد منذ 5 سنوات بعد خروجة من السجن الذي قضى فيه 30 عاما بتهمة التجسس لصالح "إسرائيل".

وقال محامي بولارد لصحيفة يديعوت أحرنوت الإسرائيلية: " يمكننا القول أن بولارد أصبح حرا لأول مرة منذ 34 عاما".

وأكد أنه سمح له بمغادرة الولايات المتحدة والذهاب إلى أي مكان يريده .

وكان قد أدين بولارد بتهمة التجسس لصالح "إسرائيل" عام 1980، خلال عمله في شعبة استخبارات البحرية الأمريكية وحكم عليه بالسجن لمدة 30 عاما.

وفرضت السلطات الأمريكية على بولارد قيود مشددة من ضمنها منعه من مغادرة مدينة نيويورك، وإجراء مقابلات صحفية، ومراقبة حاسوبه، ووضع سوار إلكتروني بيده لمراقبته، وذلك  بعد أن أفرج عنه في عام 2015.

وكانت قد كثفت حكومة الاحتلال إتصالاتها مع إدارة ترامب للإفراج عن بولارد في هذه الفترة، قبل إنتهاء نفوذ ترامب ومغادرته البيت الأبيض.

גובות ב 29 דיונים

הוספת תגוב