ترجمة : علا عامر - النجاح الإخباري - كشفت صحيفة يديعوت أحرنوت العبرية عن أن المؤسسات الأمنية وجيش الاحتلال يدرسان البحث عن تعويض كبير ومرضي من أجل طلبه مقابل الموافقة على صفقة بيع الولايات المتحدة أسلحة متطورة للإمارات.

ووفقا للصحيفة، فإن من ضمن الأشياء التي من الممكن أن تطلبها دولة الاحتلال هي البدء بتقديم وإنتاج الأسلحة التي تشمل المساعدات الأمريكية إلى دولة الاحتلال قبل الموعد المقرر بعام.

وأشارت مصادر مطلعة إلى أن مطالب الاحتلال تحمل مكاسب عسكرية ومالية في ظل الأزمة الاقتصادية بسبب كورونا.

ونوهت الصحيفة، إلى أن المؤسسات الأمنية في دولة الاحتلال أيقنت أن صفقة بيع الأسلحة الأمريكية- الإماراتية تم إنجازها بشكل تام ولا مجال للتراجع.

ولا شك بأن دولة الاحتلال تطمح إلى الحصول على أسلحة أمريكية متطورة لم تحصل عليها من قبل.
 
هذا وقدمت هيئة الطيران الحربي في جيش الاحتلال مقترحا بالأسلحة والمعدات التي تود الحصول عليها.
 
وكشفت صحيفة نيويورك الأمريكية أن رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو لم يعارض صفقة بيع طائرات "F35" للإمارات، قبل توقيع إتفاقية تطبيع العلاقات مع الإمارات.

وقال مسؤولون مطلعون على المفاوضات، "تصريحات نتنياهو العلنية كاذبة"، وأنها تهدف إلى إمتصاص غضب الجهات المعارضة.

ولكن مكتب نتنياهو زعم أن هذا التقرير غير صحيح، وأن محادثات التطبيع  مع الإمارات لم تشمل حصولها على هذه الأسلحة المتطورة".