ترجمة : علا عامر - النجاح الإخباري - قرر وزير صحة الاحتلال، يعقوب ليتسمان، مغادرة "منصبه المريض" وسط أزمة تفشي فيروس كورونا، وذلك مقابل حصوله على وزارة البناء والإسكان في حكومة الاحتلال.

وأشارت صحيفة يديعوت أحرنوت العبرية، إلى أن ليتسمان تسبب في تدهور قطاع الصحة في دولة الاحتلال بشكل سيء للغاية، وهو الآن يغادر وسط معاناة الوزارة من مشاكل كبيرة بسبب فيروس كورونا.

وكشفت مصادر مطلعة عن أن ليتسمان هو السبب الرئيسي وراء هذه المشاكل التي تشمل، نقص الأدوية ، والتطعيمات، والعيادات الخارجية، والميزانية، ونقص الخدمات الأساسية، مؤكدين بدورهم أن لا أحد سيحزن على تركه هذا المنصب.

وهاجم عدد كبير من المسؤولين في وزارة صحة الاحتلال، ليتسمان، بسبب التدخل الكبير في عمل الطواقم الصحية وترهيب كبار الشخصيات في الوزارة.

ونوهت الصحيفة إلى أن ليتسمان خرق بنفسه قوانين حكومة الاحتلال التي وضعتها لمواجهة كورونا، الأمر الذي أدى إلى إصابته بالفيروس.

كما اتهمته العديد من الشخصيات بتغليب مصلحته الشخصية ومحاولة التقرب من الحريديم، بعد مطالبته بفتح الحوانيت والكنس والمعابد في فترة تفشي كورونا.