النجاح الإخباري - يصادف اليوم الذكرى الثالثة على اعتقال سلطات الاحتلال لـنحو (70) أسيرا من محرري صفقة وفاء الأحرار "شاليط"، التي نفذت عام 2011.

وأشار نادي الأسير في بيان إلى أن  سلطات الاحتلال وخلال هذه المدة أعادت لأكثر من (50) أسيرا أحكامهم السابقة، غالبيتها أحكام بالسجن المؤبد؛ وكان ذلك عبر قانون تعسفي أقره الاحتلال، ونفذه عبر ما تعرف "بلجنة الاعتراضات العسكرية"، التي أنشئت للنظر في قضاياهم.

وكان من بين من أعادت لهم الأحكام خلال العام الجاري، الأسير نائل البرغوثي، حيث أعادت حكمه البالغ مؤبد، و(18) عاما، علما أنه يقضي أطول فترة اعتقال في سجون الاحتلال، والتي بلغت (37) عاما.

كما أعادت الحكم السابق لعدد آخر خلال العام الماضي، كان من ضمنهم: الأسير نايف غيظان الذي أقدمت سلطات الاحتلال على اعتقاله داخل قاعة المحكمة، بعد أن توجه لحضور جلسة كانت مقررة له، وفي ذات اليوم، أعادت له الحكم السابق والبالغ مؤبدين، و(30) عاما.