النجاح الإخباري - نهاد الطويل - أكد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير د.احمد مجدلاني أن الرد على خطوة إدخال الوقود الى قطاع غزة بتمويل قطري خارج إطار حكومة الوفاق الوطني والشرعية الفلسطينية سيحال الى اجتماع المجلس المركزي لمنظمة التحرير.

وقال مجدلاني في تصريح مقتضب لـ"النجاح الإخباري" الخميس إن يوم الثامن والعشرين من الشهر الجاري وهو يوم انعقاد المجلس سيكون له ما بعده وستجيب قراراته على العديد من الأسئلة المطروحة على الساحة الوطنية بما فيها ملف المصالحة الوطنية والعلاقة مع الاحتلال.

ويتوقع مجدلاني ان يتخذ المجلس قرارات مفصلية مرتبطة بالقرارات التي اتخذها في اجتماعاته السابقة لمواجهة القرارات الأمريكية الأخيرة الداعمة لإسرائيل.

ووصف مجدلاني دخول السولار إلى قطاع غزة دون إطار شرعي ممثل عن حكومة الوفاق الوطني، بأنه تجاوز للخطوط الحمراء.

وأعد مجدلاني موافقة الاحتلال على دخول شاحنات الوقود القطري إلى القطاع بمثابة خطوة مشبوهة في ظل ترتيبات على المقاس الأمريكي او كما بات يطلق عليها "صفقة القرن".

محذرا من أن ما يحدث ما هو الا تعزيز للانقسام على طريق "الفصل" بين قطاع غزة والضفة الغربية.