ترجمة : علا عامر - النجاح الإخباري - حذرت دراسة حديثة من أن إهمال تنظيف الأسنان يزيد خطر الإصابة بأمراض السرطان القاتلة بنسبة تصل إلى 52 %.

وأوضح الخبراء في جامعة هارفرد أن الأشخاص الذين لديهم تاريخ معاناة من أمراض اللثة ترتفع لديهم خطورة المعاناة من الأورام السرطانية في الحلق والمعدة، وحذروا من أن الخطورة تزداد لدى الأشخاص الذين عانوا من مشكلة فقدان الأسنان.

وأشار الباحثون إلى وجود دراسات سابقة أثبتت تأثير أمراض اللثة وفقدان الأسنان على خطر الإصابة بسرطان المريء والمعدة.

وقالوا في بيان مشترك،: " إن هذه الدراسات تؤكد وجود علاقة بين مايكروبات الفم وسرطان المعدة والمريء، وضرورة إجراء المزيد من الدراسات من أجل تحديد دورها ونوعية تأثيرها على الإصابة بهذه الأمراض القاتلة".

ونوهه الباحثون إلى أن نتائج هذه الدراسة يمكن أن تساعد في تشخيص دور هذه العوامل وتحديد الأشخاص المعرضين للإصابة بأمراض السرطان.

وتجدر الإشارة إلى أن هناك العديد من الدراسات التي ربطت بين صحة الفم والأسنان وصحة الجهاز الهضمي في جسم الإنسان.