ترجمة : علا عامر - النجاح الإخباري - كشفت دراسة بحثية جديدة أن دول العالم التي تقودها النساء كانت أكثر قدرة على مواجهة جائحة كورونا، بالمقارنة مع الدول التي يقودها الرجال، وفقا لصحيفة ديلي ميل البريطانية.

حيث قام فريق من الباحثين في كلية الثالوث الإيرلندية، بتحليل مستوى تفشي الفيروس في 35 دولة، من ضمنها 10 دول تقودها النساء مثل ، ألمانيا، ونيوزلندا، والدنمارك، وفنلندا.

ووجدوا أن الدول التي يقودها الرجال تبلغ نسبة وفيات كورونا لديها 6 أضعاف الدول التي تقودها النساء.

وأكدت الدراسة أن الدول التي تقودها النساء كانت أسرع في السيطرة على منحنى تفشي الوباء، وتسجيل إنخفاض في عدد وفيات كورونا.

وأوضح الباحثون أن الدول التي تقودها النساء كانت الأسرع في فرض الإغلاق الشامل، لأنها تفضل حماية صحة المواطنين على المصالح الإقتصادية.

ونوهوا إلى أن هذه الدول قامت بتوفير الاحتياجات المعيشية اللازمة للسكان خلال فترة توقف العمل والإغلاق.

في حين أن الدول التي يقودها الرجال مثل الولايات المتحدة وبريطانيا، فضلت المصالح الاقتصادية على صحة مواطنيها، مما أدى إلى إرتفاع عدد الإصابات والوفيات بفيروس كورونا بشكل كبير.