ترجمة : علا عامر - النجاح الإخباري - أشارت دراسة حديثة إلى أن المشاعر السلبية تؤدي إلى انعدام الشعور بالثقة تجاه الآخرين، حتى في حالة اخبار الآخرين أشياء ليس لها علاقة بالثقة أو القرارات المصيرية، وفق ما ترجمه موقع النجاح الاخباري، الأحد.

وأوضح الباحثون بأن مشاعرنا تتحكم بطريقة تفاعلنا مع الآخرين، على الرغم من عدم ارتكابهم أي ذنب أو خطأ معنا.

ويطلق العلماء على هذه المشاعر اسم "مشاعر عرضية" لأنها نشأت بسبب مواقف سابقة ليس لها علاقة بالموقف الحالي الذي يتفاعل معه الشخص الذي يحمل مشاعر سلبية.

واستندت نتائج هذه الدراسة على قيام فريق الباحثين بتحليل تأثير المشاعر السلبية على الثقة بالآخرين و شبكة الدماغ المرتبطة بالذكاء الاجتماعي.

وقاس الباحثون تأثير تعرض المشاركين لصدمات كهربائية ساهمت في رفع مستوى التوتر لديهم، ومن ثم طلب منهم المشاركة في لعبة الثقة في منح الآخرين مبلغ من المال لاستثماره.

ولاحظ الباحثون بأن نسبة ثقة المشاركين في الآخرين قليلة نسبيًا بعض تعرضهم للصدمة وسيطرة المشاعر السلبية عليهم.

وأشار الباحثون إلى أن السبب في ذلك هو حدوث خلل وتشويش في نظام عمل الدماغ خلال شعور الانسان بالضغظ والخوف.